دبي تتواصل..

صورة تظهر سماء دبي وأفقها ومبانيها والشمس خلفها.

ليس صدفة أن يكون التواصل هو شعار ملف دبي لاستضافة معرض إكسبو 2020، فدبي اتخذت التواصل منهجا منذ الأزل. أتذكر أني كنت في حوار ثقافي في دولة أجنبية يوما ما، عندما بدأ أحد الزملاء الخليجيين بالتسويق لبلاده على أنها بلد ذات تاريخ قديم وبها آثار وقد تم ذكرها في خرائط قديمة، ومن باب المشاكسة أضاف: “وليست كدبي التي لم يسمع بها أحد إلا من سنين”. وقبل أن أستطيع أن أرد، قام رجل عرفت لاحقا أنه من سريلانكا ورد عليه بأنه لم يسمع عن دولته شيئا من قبل، لكنه درس عن دبي في مناهج سريلانكا كنقطة التقاء وميناء حيوي ومصدر رزق للكثير من البحارة والتجار السريلانكيين منذ عقود طويلة.

كثيرون يتحدثون عن التنافس بين دبي وبين مدن ودول أخرى ولا يدركون أن دبي انتهجت لنفسها دورا أبعد ما يكون عن التنافس مع الآخرين. مؤخرا سمعت شخصا يحلل دور دولة الإمارات في أحداث مصر بأنه خشية من أن يؤثر مشروع تطوير قناة السويس على أهمية موانئ دبي، وهذا ادعاء غريب وغير منطقي. الطريقة الوحيدة التي قد تؤثر بها قناة السويس على دبي هو أن يتم حفر قناة جديدة تربط البحر الأحمر بالخليج العربي وتغني السفن عن المرور بمضيق هرمز. هل حاول أصحاب هذه النظريات أن يبحثون عن الموانئ التي ستستفيد من مشروع تطوير قناة السويس؟ نظرة سريعة للخارطة تبين أن الموانئ الثلاثة التي ستستفيد من المشروع هي ميناء السخنة المصري، ميناء جدة السعودي، وميناء جيبوتي. من عجائب الأقدار أنها كلها موانئ تملكها أو تديرها شركة موانئ دبي العالمية! ببساطة المستفيد الأكبر من مشروع تطوير قناة السويس هو مصر، ثم دبي.

في بداية التسعينات اجتمع بنا الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وناقش معنا فرص الخروج من دبي لتعمير وإدارة الموانئ حول العالم. فقلنا له أن ذلك يعني قيامنا بتقوية المنافسين وإضعاف فرصنا في السوق! فقال، سأضرب لكم مثلا؛ إذا اشترى أحدكم أرضا ضخمة وبنى فيها قصرا فخما. لكن كل الأراضي المجاورة لها بُنيت عليها أكواخ وخرائب، هل سيكون للقصر قيمة في السوق كقيمته إذا كان مبنيا في حيّ مكون من قصور فخمة أخرى؟
سمعنا عندها عن نية سلطنة عمان بناء ميناء جديد في صلالة. وكان الكل يتحدث عن الضربة التي سيوجهها افتتاح الميناء الجديد لموانئ دبي. فأرسلنا فريقا من مهندسينا للمساعدة في تخطيط ميناء صلالة حسب أفضل المعايير الموجودة طبقا لخبرتنا في المجال. يومها كانت الطاقة الإستيعابية لميناء جبل علي ٢،٢ مليون حاوية. اليوم، ميناء صلالة طاقته ٣ ملايين حاوية، أما ميناء جبل علي فيتعامل اليوم مع ١٣ مليون حاوية. انتقلنا بعدها مباشرة للعمل في مشروع ميناء جدة في المملكة العربية السعودية.

– محمد شرف، المدير التنفيذي
مجموعة موانئ دبي العالمية

وتواصل دبي لا يقتصر على الموانئ البحرية فحسب، بل حتى في المطارات. كثيرون لا يعلمون أن بعض أكبر المطارات العالمية التي تتنافس مع مطار دبي على لقب أفضل مطارات العالم، كمطارات سنغافورة وجوانزو وبريسبن وهيثرو وجنيف وغيرها، تديرها شركة دناتا الإماراتية وهي إحدى شركات مجموعة طيران الإمارات.

كذلك الأمر مع النهضة العمرانية التي شهدتها دبي. فعندما اعتقد البعض بأن دبي مهددة بموجة التطوير العقاري في قطر، استضافت دبي أكبر مسؤولي قطر في وفد كان على رأسه الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر حينذاك، وصحبهم الشيخ محمد بن راشد شخصيا لبعض أبرز معالم دبي ليشاركهم خبراتها، ولم يتم الإكتفاء بذلك بل أعلنت دبي عن إنشاء مشروع على كورنيش الدوحة باسم (أبراج دبي – الدوحة) دعما منها للنهضة العمرانية في قطر.

الشيخ محمد بن راشد يصطحب وفدا قطريا رفيع المستوى في جولة حول معالم دبي

الشيخ محمد بن راشد يصطحب وفدا قطريا رفيع المستوى في جولة حول بعض معالم دبي

وتكرر الأمر مع مدينة الملك عبدالله الإقتصادية في جدة حين تحدث الجميع عن نهاية دبي لتكون المفاجأة بأن تفوز “إعمار” الإماراتية بعقد إنشاء المدينة السعودية. والأمر نفسه عاد مع تخلص ليبيا من عهد القذافي والحديث عن قدرتها على الحلول محل دبي خاصة مع توفر الثروة النفطية بالإضافة إلى الموقع الإستراتيجي القريب من أوروبا، فكان الرد بأن استضافت كلية دبي للإدارة الحكومية كبار المسؤولين الليبيين في دورة ألقى عليهم أثناءها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم شخصيا كلمة. ولا ترضى دبي بأن يكون تواصلها مع العالم فقط في إطار الربح والخسارة والعلاقات الإقليمية، فأطلقت بادرة “دبي العطاء” لدعم التعليم في مختلف دول العالم، وبادرة “نور دبي” للقضاء على مسببات العمى والإعاقة البصرية حول العالم، و”مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم” المعنية بالنشر والترجمة، ومنظمة القيادات العربية الشابة، وغيرها.

الشيخ محمد يحاضر لوفد من القيادات الليبية في كلية دبي للإدارة الحكومية

الشيخ محمد يخاطب وفدا ليبيا في كلية دبي للإدارة الحكومية

لذلك انتعشت دول كثيرة أثناء فترة الطفرة التي مرت بها دبي في منتصف العقد الأول من الألفية. ولذلك كان من الطبيعي أن تشعر دول كثيرة بالأزمة المالية التي مرت بها دبي في عام 2008 وأثرت على تواصلها وبصمتها التي تتركها حيثما تصل. وسعي دبي لاستمرار التواصل واضح في بادرة “إكسبو لايف” التي أطلقتها ضمن حملتها للفوز بتنظيم معرض أكسبو 2020، فالبادرة تقوم على وصل المشاريع المبتكرة من مختلف بلدان العالم بمصادر التمويل والخبرات عبر منصة تفاعلية ومجموعة من الفعاليات وشبكة من الشراكات في مختلف مدن العالم وجامعاته وشركاته ورواده. ولأن الهدف سامٍ، لم تنتظر دبي بدء تنظيم المعرض لإطلاق البادرة، بل أطلقتها الآن، قبل 7 سنين من تنظيم المعرض، وخصصت لها ميزانية ضخمة لابتكار حلول تجعل العالم أفضل بالتغلب على التحديات وتوفير الفرص وتقريب المسافات، وللتأكد من أن دبي تتواصل مع الجميع، لمصلحة الجميع.

بمثل هذا التواصل نجحت دبي في أن تصبح معيارا للجميع، وبمثل هذا الإنفتاح صارت جزءا من العالم بدلا من أن تبقى طرفا فيه. فمن الطبيعي أن تكون استضافتها لمعرض إكسبو 2020 أثرا إيجابيا على دول كثيرة واقتصادات متعددة. فإكسبو سيكون أداة مثالية لدعم استمرار دور دبي في التواصل مع العالم وتتيح لها الوصول لمدن ومجتمعات لم يسبق لها التواصل معها. دبي ما كانت لتتوقف عن دورها وكانت ستجد وسائلا أخرى للتواصل مع العالم إن لم تتوفق في حملتها، لكن العالم كان بحاجة لأن تفوز دبي وأن تستضيف هذا الحدث العالمي الكبير.

صاحب هذه المدونة. إماراتي متعدد الإهتمامات. أكتب ما أفكر فيه حتى لا أنساه. حسابي على تويتر هو (jaberm_ar).

4 تعليقات ، "دبي تتواصل.."

  1. يقول نور سلامه:

    انا مصري أحب الإمارات وأهل الامارات وشيوخ الإمارات وأطيب شعب شعب الإمارات

  2. يقول monzer medakka:

    Teslami ya Dubai wa Yeslam Ahluha

  3. هلا شرفتونا يا مرحب

هل ترغب أن تشارك في التعليقات؟ إذاً تفضّل :)