طريقة جديدة لتعلم الطرح!

دفتر مول سكين عليه كتابة باليد

هذه طريقة جديدة في الطرح قرأت عنها في الإنترنت، وأحببت أن أعيد شرحها في المدونة باللغة العربية لعل أحدكم يستفيد، خاصة من كان له أبناء يرغب بتعليمهم طرقا أسهل من الطرق القديمة التي تتوارثها المدارس.

تعلمنا في المدرسة طريقة “الاستعارة” عند طرح الأعداد الكبيرة. فمثلا عند الرغبة بمعرفة ناتج طرح:

 23-9

نحاول في البداية طرح 9 من 3، فلا نستطيع. فنقوم بـ “استعارة” واحد (أو بالأحرى عشرة) من الاثنين، فتصبح الثلاثة ثلاثة عشر، نطرح منها 9 فتصبح 4، والإثنين أصبحت واحدا بعد استعارة الواحد منها، فتنزل كما هي ليصبح الناتج 14. أكمل قراءة الموضوع ←

مقترحاتي لتطوير النظامين التعليمي والصحي ضمن بادرة #العصف_الذهني_الإماراتي

الخيران

صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حفظه الله ورعاه
نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

تجاوبا مع دعوتكم الكريمة للعصف الذهني في نواحي تطوير التعليم والصحة في دولة الإمارات، أكتب لكم داعيا الله أن يسدد خطاكم في مافيه نفع الوطن والمواطن. وأن يسهل علينا القيام بواجبنا في مساندتكم للوصول بهذا الوطن للمكانة الرفيعة التي ترضي طموحكم. لا أدَّعي بكتابتي لهذا المقترح بأني أعرف أكثر من غيري، بل على العكس، كلي ثقة بأن المسؤولين الذين عهدت إليهم بمهام إدارة القطاعين الصحي والتعليمي هم أكثر دراية وخبرة مني، لكن بما أنك وثقت بنا كشعب كي ندلو بدلونا في مجالات تطوير هذين القطاعين ضمن بادرتك غير المسبوقة لإشراكنا في هذا العصف الذهني، صار لزاما علينا أن نشارك بنتائج خبراتنا في مختلف المجالات، لعلها تفيد الوطن بنشرها أكثر من كونها حبيسة لمجالاتنا الحالية. أكمل قراءة الموضوع ←

دبي تتواصل..

صورة تظهر سماء دبي وأفقها ومبانيها والشمس خلفها.

ليس صدفة أن يكون التواصل هو شعار ملف دبي لاستضافة معرض إكسبو 2020، فدبي اتخذت التواصل منهجا منذ الأزل. أتذكر أني كنت في حوار ثقافي في دولة أجنبية يوما ما، عندما بدأ أحد الزملاء الخليجيين بالتسويق لبلاده على أنها بلد ذات تاريخ قديم وبها آثار وقد تم ذكرها في خرائط قديمة، ومن باب المشاكسة أضاف: “وليست كدبي التي لم يسمع بها أحد إلا من سنين”. وقبل أن أستطيع أن أرد، قام رجل عرفت لاحقا أنه من سريلانكا ورد عليه بأنه لم يسمع عن دولته شيئا من قبل، لكنه درس عن دبي في مناهج سريلانكا كنقطة التقاء وميناء حيوي ومصدر رزق للكثير من البحارة والتجار السريلانكيين منذ عقود طويلة.

أكمل قراءة الموضوع ←

عام التوطين (4): ماهو حجم المشكلة ولماذا لم نتعامل معها من قبل؟

أنقاض

عندما يتدخل رئيس مجلس إدارة مؤسسة ما في موضوع بديهي، ويصدر قرارا رسميا باسمه في أمر من المفترض أن يكون ضمن صلاحيات موظفين أدنى منه درجة وظيفية بكثير، نعلم أن هناك خللا ما في المؤسسة. هناك تقصير من أطراف كثيرة اضطر رئيس مجلس الإدارة أن يقرر تجاوز السلم الوظيفي كاملا، وأن يتدخل شخصيا ليعدل الأمور بيده. هل يختلف الأمر كثيرا في هذا السيناريو عن حاجة دولة الإمارات للتدخل الشخصي من صاحب السمو رئيس الدولة لإطلاق بادرات التوطين؟ هل يختلف ذلك عن أمر صاحب السمو رئيس مجلس الوزراء بالتركيز على التوطين في عام 2013؟ هل فكرنا في دوافع هذا التدخل من أعلى المستويات؟ ألا يبدو لكم غريبا أننا بعد مرور 41 عاما على إتحاد الدولة واستقلالها، ونصف قرن على دخولنا عصر المدنية، ننادي الآن بالإعتماد على أهل البلد في إدارتها؟ ننتظر تدخل رئيس الدولة ونائبه لكي نتحرك؟ هل المشكلة بهذا الحجم؟ ما الذي أوصلنا لهذه المرحلة؟ ومن أوصلنا إليها؟

أكمل قراءة الموضوع ←

عام التوطين (3): التوطين المزيف

ضباب يلف قرية المعرفة

لم يكد عام التوطين 2013 يبدأ، ومع ذلك احتفلت بعض المؤسسات بإنجازاتها في التوطين! بدأت حفلات التكريم وانتشرت أخبار النجاح في صحفنا. نبشركم، عام التوطين نجح نجاحا باهرا، قبل أن ينتهي الشهر الأول منه! بالضبط كما نجح عام الهوية الوطنية (2008) الذي كانت أهدافه الواردة في كلمة صاحب السمو رئيس الدولة: “الحفاظ على الهوية الوطنية وتعزيزها ومحاربة الأخطار المحدقة بها“.. نجح طبعا لو كان المعيار الوحيد لقياس النجاح هو ما ينشره إعلامنا النائم من مقالات تجارية مدفوعة مسبقا (أو لاحقا في حفلات نهاية العام التي يتم فيها تكريم وسائل الإعلام “المتعاونة”)، نجح العام لو كان المعيار هو ما تعده شركات التسويق والعلاقات العامة من أحداث وفعاليات ورعايات تلمع فيها صور المؤسسات و “دورها الفعال في دعم الحملات الوطنية وإنجاح أهدافها”. لكن كما قتل التزوير عام الهوية الوطنية، وجعلنا نحتفل بإنجازات وهمية ونوثقها حتى في مناهج المدارس، فالتزوير على وشك قتل عام التوطين أيضا، قبل أن يبدأ فعلا..

أكمل قراءة الموضوع ←

عام التوطين (2): لماذا يتجنب القطاع الخاص توظيف الإماراتيين؟

غرفة صلاة

كما تحدثنا في المقال الماضي عن الأسباب التي تمنع المواطن من قبول وظائف القطاع الخاص، فمن الإنصاف أن نذكر أيضا الأسباب التي تجعل القطاع الخاص لا يفضل الموظف المواطن. وكوننا كمواطنين حساسون بعض الشئ في تناول سلبياتنا خاصة عندما يكون الأمر في سياق مقارنة مع جنسيات أخرى، لا تجد من يوثق هذه الأسباب وإن كانت تُذكر في أحاديث جانبية. دون مناقشة هذه الأسباب واستعراضها بشفافية وموضوعية – حتى وإن كان ذلك مؤلما – نكون بعيدين عن حل المشكلة جذريا ونستمر في الحديث عن عداء غامض بين القطاع الخاص والموظف المواطن ومؤامرات تحاك ضدنا دون لمس الأسباب الحقيقية بتجرد. فاعذروني إن استفزتكم أي من النقاط التي سأتناولها، وأوضح هنا بشكل صريح لا يقبل التأويل بأني لا أعمم السلبيات التي سأذكرها على الجميع، بل هي نماذج موجودة في مختلف المؤسسات، قد تكون هامشية، لكن سلبياتها تؤثر على الآخرين فالخير يخص والشر دوما يعم ويتضرر منه الجميع.

أكمل قراءة الموضوع ←

عام التوطين (1): لماذا يتجنب المواطن القطاع الخاص؟

صورة مكتب

أعلن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس الوزراء عام 2013 للميلاد عاما للتوطين في الدولة (*). وأعلن سموه أن في عام 2013 “ستتضافر الجهود وتتوحد الطاقات ويتم إطلاق مجموعة من المبادرات والسياسات للتعامل مع التوطين كأولوية وطنية على جميع المستويات“. خوفا من أن يصبح “عام التوطين” مجرد شعارات تتبادلها المؤسسات المحلية وتستخدمها للظهور والدعاية ولتلميع صور مسؤوليها ولإيصال أخبار إيجابية عائمة ووهمية للإعلام بعيدا عن الهدف النبيل الذي حدده صاحب السمو رئيس مجلس الوزراء، أقوم بكتابة هذه السلسلة لتسليط الضوء على بعض جوانب التوطين، خاصة في القطاع الخاص بحكم خبرتي فيه.

أكمل قراءة الموضوع ←

الفرق بين حوضهم وحوضنا!

حوض أسماك دبي مول

شاهدت برنامجا عن حوض أسماك أوكيناوا في اليابان اليوم على قناة دسكفري ساينس وخجلت من الفارق بيننا وبينهم.

في أوكيناوا الحوض تشرف عليه جامعة، ويعتبر مركز أبحاث متكامل. مدير الحوض بروفيسور في الجامعة. وفي الوقت نفسه يعتبر الحوض مرفقا سياحيا.

أكثر عمال حوض أوكيناوا طلاب في كلية الأحياء المائية في المدينة ويعتبر عملهم في الحوض جزءا من دراستهم الأكاديمية.

أكمل قراءة الموضوع ←

فكرة مشروع تجاري: قناة فتافيت

برنامج طبخ

بدأ الأخ المدون عصام الزامل في مدونته مشروعا أعجبني كثيرا تحت عنوان (أفكاري.. اسرقوها). يتلخص في أن الأفكار الإبداعية تخطر لنا بشكل يومي ونحبسها في أذهاننا من باب الأنانية في بعض الأحيان، ومن باب البلادة في أكثر الأحيان. لذلك قرر الأخ عصام كسر هذه الدائرة والبدء بنشر كل الأفكار التي تخطر له، وتقديمها لكل من يستطيع أن يكون السباق في تنفيذها. والفائدة في النهاية للجميع.

أكمل قراءة الموضوع ←

جمهورية إسلامية في طريقها للإندثار. فهل سيمد لها العالم يدا، أم يتركها تغرق في المحيط الهندي؟

المالديف تغرق

تتكون جمهورية المالديف من أكثر من ألف جزيرة. تعد أكثرها مزارات سياحية عالمية. لكنها تعد أيضا أكثر دول العالم انخفاضا. وبسبب كونها مجموعة من الجزر فهي تعيش في خطر بسبب التصاعد المستمر في مستوى البحر، أحد نتائج ظاهرة الاحتباس الحراري، مما ينذر الدولة بالاندثار بعد غرق كل الجزر. الرئيس الحالي للمالديف السيد محمد نشيد هو أول رئيس منتخب في تاريخ المالديف. وإحدى أهم خططه الرئاسية هي إلقاء الضوء على هذا الخطر والتعامل معه. وأحد أهم الحلول المقترحة هو شراء أراضٍ جديدة لتكون وطنا جديدا للمالديفيين بعد اندثار وطنهم الحالي!

أكمل قراءة الموضوع ←